مرصد الاستعراض الدوري الشامل

Menu

الأمم المتحدة تتراجع عن اعتبار التعذيب ممارسة ممنهجة في لبنان

بسام القنطار
متابعة لتوصيات لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب المتعلقة بتقرير لبنان الأولي، عقد مركز ريستارت لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، ورشة عمل بدعم من السفارة السويسرية في بيروت، شاركت فيها مؤسسات المجتمع المدني التي شاركت في استعراض لبنان في جنيف، إضافة الى ممثلي الوزارات التي شاركت في إعداد التقرير الحكومي، لا سيما وزارات العدل والداخلية والدفاع الوطني. واستعرض وفد لبناني ترأسه مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود التزامات لبنان تجاه اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، يومي ٢٠ –٢١ نيسان ٢٠١٧ في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف. وأتى هذا الاستعراض بعد تأخير قرابة ١٤ عاماً بما يخالف المادة ١٩ من الإتفاقية. شارك في ورشة عمل مركز ريستارت، مقرر لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب سيباستيان توزيه، مستعرضاً التزامات الحكومة ومنظمات المجتمع المدني بعد عرض التقرير الأولي للبنان. كما شارك وزير الدولة لحقوق الإنسان أيمن شقير ممثلاً بالمحامية إليزابيث سيوفي، ورئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية ميشال موسى. كما شارك القضاة نازك الخطيب وندى الأسمر ومارسيل باسيل من وزارة العدل، والعميد الياس أبو جودة والمقدم زياد رزق الله والعقيد نبيل دندشلي من وزارة الدفاع – الجيش اللبناني، الملازم اول في قوى الأمن الداخلي كريم مراد، والرائد في الأمن العام طلال يوسف، وعدد من ممثلي الهيئات الأهلية والجهات المانحة.

لاستكمال قراءة المقال الرجاء الضغط على رابط التقرير الاصلي المنشور في موقع غرين إريا

Categories:   تحقيقات

Comments

Sorry, comments are closed for this item.

%d مدونون معجبون بهذه: